Add To Favorites
  عنوانك البريدي  
   
  عنوان صديقك البريدي  
   
Show Virtual Keyboard  
الصفحة الرئيسية
لمطالعة الاعداد السابقة
Previous Issues
المواقع المتميزة
Related Links
اكتبوا لنا
سجل اسمك لقراءة الكشكول مجانا
New Member Register Here
Show Virtual Keyboard  
Name الاسم
  Password الرمز  
 Forgot your Password
Issue 49  Year 4 - April 2005 2005  العدد 49  السنة 4 - نيسان
الفئة الضالة
لست من أهل السياسة ولا أدعي فهماً بدهاليزها ومسالكها وبهذا المعنى أشكر ربي ألف مرة على هذه الجهالة التي أنعمني بها.
التقدم شأن الإنسان.. والأديان البريئة من التخلف
انعدام وجود رأي آخر يؤدي إلى جدل ونقاش حول الدين وحول الحياة لتفرز جديدها
الحرباء
العلة في سوء البذرة... العلة ليست في النبت
الشاذ الذي قد يقاس عليه: إمامة آمنة ودود وصلاة الجمعة
الفقهاء محمد ابن الحسن الشيباني والطبري وغيرهم لم يروا بأساً من تولي المرأة الإمامة بينما حصرها الشافعي في إمامة المرأة النساء
قرة العين ليست بالسانت فالنتاين
كانت ديانا تدور العالم ويستقبلها النجوم أينما حلت في أوروبا أو أمريكا أو كندا. لكنها لم تكن سعيدة
كره الحب عند العرب خواطر بمناسبة عيد الحب
أجساد المحجبات لو تأملتموها لقرأتم عليها اللافتات الموالية: ممنوع الغزل، ممنوع الحب، ممنوع النظر،ممنوع اللمس ...
اللوبي الأصولي التكفيري يخترق القضاء الكويتي
الحكم بالسجن لمدة عام على الكاتب والأكاديمي البارز أحمد البغدادي بتهمة تحقير مباديء الدين
الروليت الكويتية
إنها على وزن لعبة الروليت الروسية الشهيرة وهي لمن لا يعرفها تمارسها مجموعة مقامرين عابثين بالحياة
الأفكار والآراء خارجة عن ولاية القضاء
نؤيد ونعضد دكتور أحمد البغدادي، وكل من له قلم حر وفكر مستنير
بيان المثقفين العرب
ضد مصادرة حرية الرأي والمعتقد وتضامناً مع الجامعي الكويتي أحمد البغدادي
محنة العقل العربي: البغدادي أنموذجاً
أحمد البغدادي من أهم المفكرين الليبراليين المعاصرين المدافعين عن الاسلام
لنا الإيمان ولهم الحديد
لم ينم الملك في حجرة الربان، بل فرش له على مقدمة السفينة قماش غليظ ليصبح خيمة، وغطى ظهر السفينة بسجاجيد وضع عليها كرسيه
الطفلة أسماء ذبحت... تقبل الله منكم
أسماء ذبحت يا بشر، يا طيور، يا حيوانات، يا بحار، يا جبال، أسماء ذبحت، يا كلام، يا حديث، يا بلاغة، يا فصاحة، يا سجع، يا جناس،ياطباق،يا كناية، أسماء ذبحت يا فضيلة، يا تقوى، يا صلاة ياأولياء، قتلها النفاق الديني، والفضيلة المزيفة
ماذا حل بشعار الوحدة العربية
شعار الوحدة القادم، لن يكون بأكثر من دعوة مثالية جديدة لاتخاذ كل قبيلة عربية على حدة
ابكوا علي .. أنا عربي
أناعربي ... إذا أنا مضطهد.. صديقا كنت أم عدوا، مواليا أم معارضاً، مثقفا أم أميا فتهمتي جاهزة أولها التعامل مع العدو ، وآخرها على النظام
مسامير جاسم المطير: هذا زمان السيقان
في الحقيقة إن الظلم العربي ما زال مستمرا في زمن العولمة وها هي هيفاء وهبي تعاني هذا الظلم وستظل تقاوم ببساطة مظهرها وبصوتها العذب الجميل وبجمال سيقانها كي تصل إلى قمة الفن العالمي لنيل جائزة نوبل للفنون والآداب
والله من وراء القصد
دعوة العرب إلى التوحيد
أما آن اهذا الزمن العربي البائس أن يندحر وللأغنية العاطفية أن تسمع وللحب أن ياملم وريقات خريفنا ليبني عشا في القلوب
مجتمع خائف من جسد المرأة
يا أخي الإنسان إذا شاف أخته في وضع يجلب الشبهة، يفور دمه ويفقد أعصابه
نهج ديمقراطي فريد في سلطنة عمان
جولات سلطانية سنوية تتفقد المواطنين وترعى شؤونهم
مصافحة لم لا
مصافحة لم لا ؟ إذا كانت المصافحة تأتي لنا بعدونا نضمه بين خافقينا صديقا لنا في السراء والضراء في بيت واحد كبير يتسع لنا ولغيرنا أيضا
بين الإلحاد والحرية والدين
الحرية لا تتجزأ ومفهومها يتضمن حرية الاعتقاد والرأي وممارسة الحقوق المختلفة والتوقف عند حدود حرية الآخرين
علماء السعودية يكفرون ميرفت التلاوي والسبب أبو هريرة
أمام الاتهام البشع الذي يفتح الباب لاستباحة دمها، اضطرت د. ميرفت التلاوي أن تعلن أنها قد حجت إلى بيت الله واعتمرت أكثر من مرة وأنها سيدة مؤمنة
مرض الحسبة
واقع الحسبة يقول إن نفرا من البشر زعموا لأنفسهم تفويضا إلهيا يحكمون من خلاله على خصومهم في الفكر والاعتقاد
لنا أيضا خصوصياتنا الموتية
الإنسان المصري العادي لا يفترض عليه أن يتابع الدوريات الطبية العالمية وكفاه أن يستقي معلوماته من جريدة الأهرام
الديك الأهبل
صموئيل هانتنغتون حاول تفسير ما يحدث في الولايات المتحدة بأنه ردة فعل لثقافة الستينات حيث سادت سلوكيات ليبرالية وصلت أحياناً إلى حد الانفلات والتسيب والانحلال الأخلاقي
حرب بلا أخطاء: المجاهد الصادق والمثقف المنافق
لا ينتظر المجاهدون في العراق سببا للقتل ليقتلوا. إنهم في عجلة من أمرهم تجعل البحث عن سبب للقتل بطرا
د.إبراهيم الخضير في روايته عودة إلى الأيام الأولى
منذ أن وجدت بطل الرواية طبيبا نفسيا، مثل كاتبها، تمتمت في داخلي: أعانه الله
كفوا عن هذا الردح المبتذل
يستخدم الذكور العرب التشريعات المعمول بها اليوم في معالجة قضايا النساء كأسلحة فتاكة ضدهن